jeudi 3 janvier 2008

شهيد الحريّة : الفاضل ساسي

  -3جانفي 1984. يوم ثلاثاء أغبر.

عشرات المسيرات الاحتجاجيّة المندّدة

بالترفيع في سعر الخبز تجوب مدينة تونس.

شاب في ربيع العمر.

شهيد الحريّة الفاضل ساسي يسقط تحت رصاص قنّاص. .


 








ثمّ يرتفع صوت الشّاعر الأزهر الضّاوي منشدا:


غنّيها يا شعبي الباسل للبحر اللي ما ينسى
غنّي قول دمّك يا فاضل فاح خميره في الخبزه
يا شهيد الخبزه رجعت
يا شهيد الخبزه ثور
طالعه من قبرك ورده
تنادي الشعب يجيك يزور
دمّي يا امّيمه وردي
صوّر خبزه عالكيّاص
علشعبي صدري لقّيتو
نقبوه البوب و الحرّاس
واللي قتلني انا ريتو
متخبي وسط البلاص
ينخز في ذراع العسّاسه
صبو فيّاغلو رصاص
دفنوني في ليله ظلمه
و جنازه ما فيها ناس
.......
بن غذاهم والدغباجي
كي تلاقو بين الوديان
يتماشوا و الدّم سواقي
من قبلّي لدندان
قالو هذا دم الفاضل
ساح و غطّى كل مكان
يصرخ وشاور عالخبزه
رفعوها رجال الديوان
ناري نا عالقمح الباجي
في مخازنكم يا رومان
........
راوي ها الوردة من دمّك
فاحت في هبّ النسمات
صارت ريحتها عند امّك
صاحت ما تقولوشي مات
لاش تقولو مات الفاضل؟
ماتقولوش الفاضل مات
الفاضل في قمحك يا سبولة
في الزيتونة في النخلات
فاضل معزوم على قفصة
نادول جبال الفسفاط
فاضل يا نوار اللوزة
فاتح في غريق القرّات
شعاع النّور في ليله دمسه
سربه في خلق البايات
ماشي واحد راجع خمسه
ساير في طريق الحياة
هو نايم توّه يصحى
كيف تناديلو الهزّات


Publié par kissa-online à l'adresse 2:46:00 PM



4 commentaires:

abunadem a dit…

bravo pour cet hommage a fadhel sassi

Moghrama a dit…

je suis en larmes ,cette chanson ,je l'ai chantée de mes pleins poumons de jeune étudiante rebelle à la faculté de lettres de la manouba ...que de souvenirs
que d'émotion je passais juste pour vous remercier de votre passage chez moi et me voila revenue ..20 ans en arrière merci de réveiller en moi ma conscience

منداف a dit…

Bravo,
N'oublions pas nos autres martyrs Mohammed HAMANI, Fethi FLAH et d'autres...

Daddou a dit…

الفاضل ما مات...
الفاضل شهيد الأرض التي فداها بدمه...
الفاضل شهيد الحرية التي لن نتحصل عليها إلا باستقلالنا التام...
الفاضل شهيد الكرامة الوطنية...
TERRE, LIBERTE, DIGNITE PATRIOTIQUE...